kodeforest

فكرة المسابقة الحديثية الرمضانية :

المسابقة الحديثيّة الرمضانيّة مسابقة موسميّة تختصّ بتفعيل الاهتمام بالسنّة النبويّة الشريفة وحفظ الأحاديث الشريفة في أعظم أوقات العام في شهر رمضان المبارك الذي تعلِّمنا السنّة النبويّة والسيرة الشريفة فيه عُلُوَّ الهِمَّة، ففيه كانت كبرى الغزوات والفتوحات كغزوة بدرٍ الكبرى وفتح مكّة وغيرهما. ولمّا كانت المسابقات مما يُذكي رُوحَ التنافُسِ ويُظهِر الطاقاتِ الكامنةَ ويُنَشِّط الحركة إلى الإنتاج فكان أولى ما تُصرَف إليه طاقات أجيالنا وهمم أبنائنا إلى حفظ السُّنّة من باب نصرتها وإعلاء كلمتها ثمّ فهمها والعمل بها؛ ولأجل هذا تنوّعت المسابقات في مركز علوم الحديث الشريف، ومنها المسابقة الرمضانيّة.

التعريف بالمسابقة:

هذه المسابقة كونها موسميّةً تعتمد على حفظ مقدارٍ محدَّدٍ من الأحاديث ضمن مستوًى واحدٍ. وقد اعْتُمِدَ فيها حفظ كتابٍ حديثيٍّ في كلّ عامٍ في شهر رمضان المبارك يكون عبارة عن جزءٍ حديثيٍّ يتعرّف المتسابق من خلاله على هذا المؤلَّف، وكذلك المؤلِّف والموضوع الذي تدور الأحاديث حوله. ولقد أُطلقت المسابقة في رمضان المنصرم لعام (1440هـ/2019م) من خلال حفظ كتاب "الصلاة الفاخرة في الأحاديث المتواترة" للعلَّامة العِماديّ رحمه الله تعالى. والكتاب يضمّ 97 حديثًا انتقاها المصنِّف على أن تكون جميعها متواترة، وافتتح كلَّ متنٍ منها بقوله: "اللَّهمّ صَلِّ على سيّدنا محمَّدٍ القائل"، ويسوق بعدها الحديث المقصود. والمرجوّ من العليّ القدير أن تتناول المسابقة في كلّ رمضان من الأعوام القادمة كتابًا حديثيًّا مختلفًا عن سابقه، ومع مرّ السنوات يكون لدينا من نتائجها عدد من الحفظة لهذه الأجزاء الحديثيّة في منطقتنا ممّا يسهم بإذن الله في نشر السُّنّة الشريفة من خلال إشهار علمائها ومصنَّفاتهم والأحاديث التي جمعوها، فتكون مساهمةً مع المسابقة الكبرى السنويّة (الإمام الأوزاعيّ) في نشر السنّة على أوسع نطاق.