kodeforest

تعريف بوقفيّة مركز علوم الحديث النبويّ الشريف

مؤسَّسة تعليميّة تُعْنَى بتدريس الحديث الشريف وعلومه روايةً ودرايةً وتحفيظًا بشكلٍ علميٍّ متدرِّج وَفْقَ مناهجَ مبنيّة على قواعد تجمع بين الأصالة والمعاصرة مع اهتمام بالعلوم الشرعيّة بشكلٍ عامّ والبعد عن أيّ منحى سياسيّ أو طائفيّ.

أهداف المركز وآليات التنفيذ :

  1. نشر السنة النبويّة المطهَّرة وعلومها في أوساط المجمتمع المسلم على اختلاف المستويات الثقافية.
  2. إقامة الدورات التثقيفية المتدرجة وفق مناهج مدروسة بشكلٍ دوريّ يمكن للمتابع لها أن يحصّل الكثير من الثقافة الحديثية والدخول في مدارج طلاب العلم وصولًا إلى التخصُّص في فرعٍ من فروع الحديث الشريف وعلومه.
  3. عقد مجالس الرواية لأصول كتب السنة المطهرة مع الإجازة بالسند المتصل.
  4. القيام بدورات علمية منهجية رتيبة لتحفيظ الحديث الشريف بدءًا بالتحفيظ غير الإسنادي وصولًا إلى الحفظ الإسنادي بأسهل الطرق العلمية.
  5. تفعيل الناحية التخصصية لدى طلاب المعاهد والكليات الشرعية من خلال دورات متخصصة في جوانب دقيقة من علم الحديث الشريف كدورات في علل الحديث ومناهج المحدثين.
  6. عقد مسابقات حديثية فصلية وسنوية.
  7. طباعة كتب الحديث على أسس علمي الرواية والدراية مع الاعتماد على نسخ خطية معتبرة.

نظام التعليم في مركز علوم الحديث النبوي الشريف :

  1. الدراسة المنتظمة في المركز : وتشمل مقررات حديثية دقيقة انظر أيقونة الدورات لتتعرف عليها
  2. الدراسة غير المنتظمة:كالدورات العلمية في أصول التخريج ودراسة الأسانيد والعلوم الشرعية المختلفة ونحوها، وقراءة كتب رواية، وماشابه

أقسام المركز :

  1. القسم التعليمي : وهو المسؤول عن متابعة الدراسة النظامية وترتيب عقد المجالس والدورات والمسابقات.
  2. قسم الوثائق :وهو يعنى بجمع الوثائق المخطوطة والمطبوعة المتعلقة بالحديث النبوي الشريف وعلومه خدمة للبحث العلمي.
  3. قسم الطباعة والنشر:ويقع على عاتقه نشر المناهج المعتمدة في المركز وغيرها من كتب البحث العلمي.
  4. قسم المعلوماتية:ومسؤوليته متابعة الموقع الخاص بالمركز على شبكة الانترنت.
  5. القسم الإداري:ويعود إليه تنظيم الأمور الداخلية والخارجية .

ختاماً :

  1. نسعى إلى تخصص حديثي متميز يخرج نخبًا متخصصة بأرقى أنواع التخصص في علوم الحديث النبوي.
  2. نسعى إلى بناء قاعدة علمية متينة.
  3. نسعى إلى ترسيخ فكر راق ناضج يجمع بين الأصالة والمعاصرة